egypt أهلاً بك في جامعة عين شمس
فاعليات مبادرة "معًا" لدعم طلاب ذوي الإعاقة بتربية نوعية جامعة عين شمس
فاعليات مبادرة "معًا" لدعم طلاب ذوي الإعاقة بتربية نوعية جامعة عين شمس

تحت رعاية أ. د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، أ. د. عبدالفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أ. د. غادة فاروق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أ. د. أسامة السيد مصطفى عميد كلية التربية النوعية جامعة عين شمس، أ. د. ولاء أنيس وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، أ. د. محمد أحمد فرج وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بالتعاون مع وحدة دعم المرأه ومناهضة العنف برئاسة أ. د. هند الهلالي المدير التنفيذي للوحدة، أ. د. رنا الهلالي مدير مركز خدمات ذوي الإعاقة بالجامعة، وإشراف د. عبدالرحمن شوقي مدير وحدة التدريب وتنمية المهارات بنوعية عين شمس، نظمت وحدة دعم المرأة ومناهضة العنف الفاعلية الثانية لمبادرة "معًا" لدعم طلاب ذوي الإعاقة التي تطلقها بالتعاون مع مركز خدمات طلاب ذوي الإعاقة، ووحدة التدريب بنوعية عين شمس، ندوة تفاعلية أعقبها ورشة عمل العلاج بالفن بكلية التربية النوعية جامعة عين شمس ضمن" مبادرة معًا لدعم ذوي الاعاقة".

         
   
         

أشار أ. د. أسامه السيد عميد الكلية بأن الندوة التفاعلية التي تنظمها وحدة دعم المرأة ومناهضة العنف لدعم الطلاب بالكلية خاصة ذوي الإعاقة مهمة وفعالة وتأثيرها ملحوظ على الطلاب، وأوضح أنه من المهم تنمية قدرات طلاب الجامعة وخاصة ذوي الإعاقة مثل مهارات التواصل مع المجتمع الخارجي مما يأهلهم للحياة العملية.

وأعربت د. هند الهلالي مدير وحدة دعم المرأة ومناهضة العنف بالجامعة عن سعادتها أن يتم تحويل العمل النظري إلى أعمال تطبيقية تساهم في إخراج طاقات الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة والعاديين وتسهم في تفريغ المشاعر السلبية حيال تعرضهم للضغوط أو أي من صور العنف والتنمر.

         
   
         

وأوضحت د. أماني عبد العال الأخصائي النفسي الإكلينيكي أن منهج العلاج النفسي بالفن من أقدم أشكال فن العلاج النفسي الذي يوظف عملية النقل بين الأخصائي والطالب الذي يقوم بالفن حيث يفسر الأخصائي رمزية التعبير عن الذات للطالب كمنقول في الفن ويثير تفسيرات من الطلاب يجيب عنها الأخصائي بشكل غير مباشر عند ملاحظتة لها وكيف أن العلاج بالفن أحد وسائل التعبير عن النفس وتفريغ المشاعر السلبية، مما يساهم في إعادة تأهيل الطالب على تعرضه لأي من الأزمات أو الضغوط .

وفي ختام الندوة تم عمل التدريب العملي ورشة العلاج بالفن التي قدمتها د. أماني عبدالعال الأخصائي النفسي الإكلينيكي.