logo

A S U

egypt أهلاً بك في جامعة عين شمس

ممرضة روبوت... مشروع بحثي مبتكر بحاسبات عين شمس يجذب اهتمام وسائل الإعلام

16784 2021-08-23

مشروع بحثي تم تطويعه ليناسب مع متطلبات المرحلة واحتياجاتها.. إنه الروبوت شمس، الممرضة الآلية التي ابتكرها طلاب كلية الحاسبات والمعلومات جامعة عين شمس.

ممرضة يمكنها التحدث بالعربية والتواصل مع المرضى والأطباء وتنفيذ الأوامر التي تتلقاها، هذه الممرضة الآلية ابتكرت من قبل فريق بحثي تكون من طلاب كليات الحاسبات والمعلومات والطب والتمريض ليكون متكاملًا.

من جانبه قال أ. د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، إن اختراع روبوت "ممرضة آلية"، هو مشروع بحثي لعدد من الباحثين في كلية الحاسبات والمعلومات، موضحًا أن الفكرة عرضت عليه عام 2020 وتحمس لها.

وأضاف أن الروبوت تلقي الصباح على المريض، وتطمئن عليه، وتعلم أحواله وتقيس درجة الحرارة، وإذا كان المريض ما زال يعاني من الألم فإنها تبلغ بالحالة.

         
   
         

وأوضح أن الروبوت يقوم بأعمال خفيفة ومتوسطة ومعقدة، ويتحدث اللغة العربية ويمكنه التعرف على وجوه الأطباء والممرضات، كما يساعد الجراح في مهمته، مشيرا إلى أن تكلفة الروبوت شمس لا تتجاوز المليون جنيه، وفريق العمل من مختلف الأعمار منهم حديثي التخرج، مبينا أن المهمة استغرقت 10 أشهر.

من جانبها قالت الأستاذة الدكتورة نجوى بدر عميدة كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس، إن الكلية منذ نشأتها تولي اهتمامًا كبيرًا بصناعة البرمجيات، مؤكدة أن مصر تحظى بمكانة متميزة في هذا المجال.

وأضافت أن هذا الابتكار هو نتاج تفاعل أكثر من قطاع في مجالات الحاسبات والمعلومات، مشيرة إلى أن الجامعة توفّر كل الإمكانيات التي تحتاجها الفرق البحثية للتوصل إلى هذه النجاحات

وأوضحت أن الإمكانيات المتاحة حاليًّا قادرة على تطوير نموذج الروبوت، منوهة إلى أن الجامعة حريصة على مثل هذه المشروعات باعتبار أن كل الروبوتات التي يتم استيرادها من الخارج يكون من الصعب إجراء تعديلات عليها.

من جانبه قال الدكتور محمد مرعي الأستاذ المساعد بكلية الحاسبات والمعلومات، أن الروبوت شمس كان مشروعًا دراسيًا عام 2019 _ 2020، عن ابتكار روبوت، وكان الهدف منه هو التغذية وتقديم الخدمات لمرضى السرطان، ولكن مع ظهور فيروس كورونا، تم تحويله للتعامل مع مرضى فيروس كورونا.

وأضاف أنه بعد الانتهاء من المشروع صوّر الطلاب فيديو لمشروعهم، فأرسلته عميدة الكلية لرئيس جامعة عين شمس، الذي تبنى بدوره الفكرة وأعجب بها، وطلب من الكلية البدء في مشروع بحثي كامل بشكل سريع وتسخير كافة الإمكانيات له للبدء في تنفيذ المشروع للوصول إلى روبوت يمكن استخدامه في مستشفيات جامعة عين شمس

     
 
     

ومن جانبها أوضحت إسراء طارق، معيدة بكلية حاسبات ومعلومات جامعة عين شمس، أن عملية التنسيق بين المهام الميكانيكية والكهربائية والذكاء الاصطناعي، هي سر هذا الروبوت، مضيفة أن "الروبوت يقوم بعدة مهام، حيث يمكنه إيصال الدواء من الصيدلية إلى المريض، أو الحصول على عينة من المريض، ويمكنه التعرف على الوجوه وإعطاء بياناته للطبيب، وعمل فيديو كول بين الطبيب والمريض والسؤال عن بعض المهام الحيوية، بالإضافة إلى تجهيز تقرير قبل الكشف على المريض، كما يقوم بعملية التعقيم والقدرة على تسجيل كم هائل من البيانات الخاصة بالمرضى".

وأثار ابتكار الفريق البحثي بجامعة عين شمس للروبوت شمس، ضجة إعلامية كبيرة ليس على الصعيد المحلي فحسب، بل على الصعيد الدولي أيضا، إذ تناولته العديد من وسائل الإعلام الدولية، حيث عرضت قناة بي بي سي نيوز عربي تقريرًا عن المشروع البحثي، كما تحدثت قناة سكاي نيوز عربية عن المشروع.

تواصل جامعة عين شمس من خلال فرققها البحثية وطلابها وأساتذتها العمل على مشاريع بحثية يمكن أن تكون نقلة نوعية في مجال العلم والبحث العلمي ويمكن الاستفادة منها في الحياة العملية بل ويمكنها حل العديد من المشكلات التي تواجه العاملين في مختلف القطاعات.