logo

A S U

egypt أهلاً بك في جامعة عين شمس

أ. د. علي حلمي رائد علم اللغويات العربية الحاسوبية

16483 2021-08-09

صاحب مسيرة علم إيمانية قاربت خمسين عامًا ، شهدت سبقًا وريادةً في توظيف اللغويات الحاسوبية في خدمة اللغة العربية واكتشاف الإعجاز البلاغي في لغة القرآن الكريم.

وُلِد أ.د. علي حلمي أحمد موسى سنة 1933 م في مدينة الإسكندرية وحصل على بكالوريوس العلوم في الرياضيات بامتياز من جامعة عين شمس والدكتوراه في الفيزياء الرياضية من جامعة لندن بالمملكة المتحدة.

وقام بتدريس الفيزياء النظرية في جامعات عين شمس والجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجامعة الكويت، وجامعة الملك عبد العزيز في جدَّة.

وخلال تواجده الأكاديمي في جامعة عين شمس أنشأ أوَّل وحدة بحوث على مستوى الجامعات المصرية في مجال الفيزياء الذريَّة النظرية، وكذلك وحدة للوسائط المتعدِّدة لإنتاج برمجيات الفيزياء ، كما تولى رئاسة قسم الفيزياء خلال الفترة ما بين 1974 إلى 1986

         
   
         

كما قاد فريقاً بحثياً للكشف عن الآثار باستخدام التقنيات المتقدِّمة، وتَمكَّن من اكتشاف فجوات في تمثال ”أبي الهول“.

ورأس الأستاذ الدكتور علي حلمي الفريق البحثي لمشروع اليونسكو لبرمجيات تعليم الفيزياء في الجامعات العربية.

منذ وقت مُبكِّر من ظهور الحوسبة وعلومها أدرك د. حلمي أَهمِّية توظيفها في خدمة اللغة العربية، فكانت له الريادة في هذا المجال، حيث أجرى دراسات إحصائية عديدة باستخدام الحاسوب لجذور معجم الصِّحاح؛ وجذور مفردات اللغة العربية من جزأين: الجذور الثُلاثية والجذور غير الثُلاثية، وجذور معجم تاج العروس، وجذور معجم لسان العرب.

كما نُشِر له نحو سبعين بحثاً علمياً في مجال تَخصُّصه وخمسة كتب في اللغويات الحاسوبية وفي طليعتها: "ألفاظ القرآن الكريم – دراسة عملية تكنولوجية" الذي تضمن العديد من الأرقام والإحصاءات والجداول، ومنها إحصاء ألفاظ القرآن وفقاً للحرف الأول منها وعدد حروفها، وإحصاء أسماء الأعلام والأقوام والأماكن، وإحصاءات الألفاظ المشتقة من جذور ثلاثية وغير ثلاثية، وإحصاءات لفظ الجلالة وأسماء لله الحسنى؛ وبَيَّن من خلال كتابه نماذج من الإعجاز البلاغي المذهل في القرآن الكريم.

وقد نال الدكتور حلمي تقدير الأوساط العلمية داخلياً وخارجياً وحصل على عدد من الجوائز العلمية بينها جائزة أمين لطفي في الفيزياء عام 1964 م، وجائزة الدولة التشجيعية في الفيزياء عام 1974 م، ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1976 م ، وجائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب لعام 2012 كما اختير رئيساً للاتحاد العالمي لحوسبة اللغة العربية، الذي تَأسَّس في هولندا سنة 1993 م.

   
   

كما كان عضوًا في مجمع اللغة العربية، والمجمع العلمي المصري، والمجمع المصري للثقافة العلمية، والجمعية البريطانية، والجمعية المصرية للحاسب الآلي، ومجلس بحوث العلوم الفيزيائية والرياضية بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في مصر، وجمعية الباجواش العالمية للعلوم والمشكلات الدولية. وهو زميل المجمع الفيزيائي البريطاني.

ورحل د. حلمي عن عالمنا في التاسع من أكتوبر 2015 تاركا إرثًا علميًا ولغويًا هائلًا وفريدًا ، ومثلًا أعلى في الإخلاص للعمل وإتقانه.