egypt أهلاً بك في جامعة عين شمس
لقاء رئيس جامعة عين شمس ورئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد
لقاء رئيس جامعة عين شمس ورئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد

في إطار استعدادات جامعة عين شمس للتقدم للحصول على الاعتماد المؤسسي من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، استقبل رئيس الجامعة الدكتور محمود المتيني، الدكتورة يوهانسن عيد رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، و أ. د. سناء راضي نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم لشئون التعليم العالي و أ. د. أسامة صالح مسئول الاعتماد في الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد، وأ. د. غادة فاروق القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، و أ. د. رشا خفاجي مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة والسادة عمداء ووكلاء كليات الجامعة والسادة مديري وحدات الجودة بكليات الجامعة، ووفد من قيادات الهيئة .

         
   
         

وفي اجتماع موسع ضم ممثلين عن الجامعة وهيئة الجودة، عبر رئيس جامعة عين شمس الدكتور محمود المتيني عن تقديره لهيئة جودة التعليم والاعتماد، مؤكدًا حرص جامعة عين شمس على مواصلة جهودها للحصول على الاعتماد المؤسسي من هيئة جودة التعليم، وفق أهم المعايير الدولية التي تعمل من خلالها الهيئة، تأكيدًا على المكانة الأكاديمية لجامعة عين شمس كمنارة علمية مصرية رائدة .

         
   
         

وتحدث أ. د. محمود المتيني مثمنًا جهود هيئة ضمان الجودة والاعتماد في الارتقاء بمستوى جودة التعليم وتطويره المستمر في مصر، مشيرًا إلى أن جامعة عين شمس بصدد التقدم للاعتماد المؤسسي، مؤكدًا أنه عمل كبير وضخم يحتاج لجهود مشتركة ومنظمة بين جميع أعضاء فريق العمل.

وقد أثنى رئيس الجامعة على الجهود المبذولة من السادة عمداء الكليات للارتقاء بجودة التعليم بكل مؤسسات الجامعة، والمساهمة الفعالة في تحقيق تطور نوعي مستمر لوضع جامعة عين شمس في مكانة متقدمة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

وخلال كلمتها أكدت أ. د. يوهانسن عيد رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لرئيس مجلس الوزراء، أن الاهتمام بمخرجات التعليم يمثل الركيزة الأساسية لزيادة إنتاجية رأس المال البشري وتعزيز ريادة الأعمال والتقدم التكنولوجي.

         
   
         

وأضافت د. يوهانسن عيد أن الاهتمام بجودة التعليم والحرص على نيل الاعتماد المؤسسي يظل واجبا وطنيا يتفق واهتمام القيادة السياسية في مصر بالارتقاء بمفهوم الجودة، ووضع مؤسسات التعليم في مصر على خارطة المنافسة الإقليمة والدولية.

         
   
         

وفي إشارة للدور المشترك بين هيئة جودة التعليم والمؤسسات التعليمية لنشر ثقافة الجودة، أكدت د. يوهانسن عيد على رسالة نشر الوعي بثقافة الجودة والارتقاء بمستوى جودة التعليم وفقاً لمعايير قوميه تتلاءم مع الهوية الوطنية، مشيرة إلى أن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد تتمتع بالاستقلالية وبموجب قانون تأسيسها فإنها ترفع تقاريرها مباشرة إلى مجلس النواب، إضافة لالتزامها القانوني بنشر جميع التقارير على موقعها، مشيرة إلى ما تفضل به فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي من الدعوة لضرورة ربط التعليم ومخرجاته بسوق العمل يمثل بالنسبة لنا في هيئة جودة التعليم استراتيجية عمل حقيقية تتبناها الهيئة من خلال اعتمادها لمختلف برامج التعليم في كل التخصصات وفق أحدث المعايير.

         
   
         

وشددت د. يوهانسن عيد على أن اعتماد الجامعات المصرية يتضمن تقييم الجامعة من حيث وجود رؤية ورسالة تؤديها، وخطة استراتيجية لتطويرها، والوضع التنافسي لها، وضرورة وجود هيكل تنظيمي متكامل لأي جامعه تتقدم للاعتماد المؤسسي، مع الالتزام بالمعايير المحددة لاختيار القيادات الأكاديمية .

مشيرة إلى ما تفضل به فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي من الدعوة لضرورة ربط التعليم ومخرجاته بسوق العمل يمثل بالنسبة لنا في هيئة جودة التعليم استراتيجية عمل حقيقية تتبناها الهيئة من خلال اعتمادها لمختلف برامج التعليم في كل التخصصات وفق أحدث المعايير

وخلال اللقاء استعرضت أ. د. يوهانسن عيد، رسالة وأهداف الهيئة من نشر الوعي بثقافة الجودة والارتقاء بمستوى جودة التعليم وتطويره المستمر واعتماد المؤسسات التعليمية وفقًا لمعايير قومية تتسم بالشفافية وتتلاءم مع المعايير القياسية والدولية، وتأكيد الثقة في مخرجات العملية التعليمية محليًا وإقليميًا ودوليًا بما يدعم الانتماء والحفاظ على هوية الأمة وثقافتها والتنسيق مع المؤسسات التعليمية، بما يكفل الوصول إلى منظومة متكاملة.

وحول آليات التقدم للاعتماد المؤسسي ومنهجية هذه العملية أوضحت رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد د. يوهانسن عيد أن البداية تكون بتقدم المؤسسة التعليمية بطلب الاعتماد للهيئة والتي تحدد مدى استيفاء المؤسسة لشروط الاعتماد من عدمه ورفع الدراسة الذاتية وجميع المستندات وتشكيل فريق المراجعة وعمل الزيارات الافتراضية ثم الزيارات الميدانية ثم عمل تقارير المراجعين وارسال التقرير المبدئي للمؤسسة ورفع التقرير لمجلس الإدارة لاتخاذ القرار إما بالاعتماد أو بمنح مهلة جديده للمؤسسة لاستكمال آليات الاعتماد أو بعدم الاعتماد .

حضر الاجتماع الموسع بين قيادتي جامعة عين شمس والهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد كل من الأستاذة الدكتورة غادة فاروق القائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة رشا خفاجي، مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بجامعة عين شمس، والسادة عمداء ووكلاء ومديري وحدات الجودة بمختلف كليات جامعة عين شمس – ومن هيئة جودة التعليم حضر الاجتماع كل من الأستاذة الدكتورة سناء راضي، نائب رئيس الهيئة لشئون التعليم العالي، الأستاذ الدكتور أسامة صالح، مدير إدارة الاعتماد بالهيئة.