egypt أهلاً بك في جامعة عين شمس
بروتوكول تعاون بين جامعة عين شمس وروتاري مصر الجديدة
بروتوكول تعاون بين جامعة عين شمس وروتاري مصر الجديدة

في إطار خطة جامعة عين شمس برئاسة أ. د. محمود المتيني للتحول للأخضر وبالتزامن مع استعدادات مصر لاستضافة قمة المناخ COP 27، وقع أ. د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب و أ. د. إيمان جمال الدين رئيس نادي روتاري مصر الجديدة بروتوكول تعاون مشترك في عدد من مجالات التحول للأخضر، وذلك بحضور أ. د. أيمن صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا و البحوث و أ. د. غادة فاروق القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و أ. د. تامر راضي مستشار نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب، و د. جيهان صلاح عضو لجنة المشروعات بنادي روتاري مصر الجديدة، و أ. إبراهيم سعيد القائم بعمل مدير عام مكتب أ. د. نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب و المشرف العام على الإدارة العامة للمدن الجامعية.

شمل بروتوكول التعاون عدداً من البنود منها توفير منظم لترشيد استهلاك المياه بالمدن الجامعية طلبة وطالبات يساعد في ترشيد استهلاك المياه بنسبة من 60 إلى 70 % وهو من إنتاج المصانع الحربية بحلوان، كما تضمن خطة لتشجير عدد من النقاط بالحرم الجامعي (2)، واختيار نقاط لفرز وتصنيف المخلفات الصلبة من المنبع تمهيدًا لإعادة تدويرها.

     
 
     

وخلال اللقاء تم استعراض جهود جامعة عين شمس نحو التحول للأخضر، حيث أوضح أ. د. عبد الفتاح سعود أن جامعة عين شمس اتخذت خطوات واسعة ورائدة في هذا الصدد شملت إعادة ورفع كفاءة البنية التحتية بالحرم الرئيسي وزيادة رقعة المسطحات الخضراء، فضلاً عن الاعتماد على الإنارة باستخدام الطاقة الشمسية وكذلك الري بالرش والاعتماد على السيارات الكهربائية صديقة البيئة وغيرها من الخطوات التي تنفذها الجامعة في هذا الصدد لتكون واحدة من جامعات الجيل الرابع.

مؤكداً أنه بدأ الاعتماد على عملية التحول للأخضر لتصبح عنصر للإنتاجية داخل الجامعة، مستشهداً باستخدام الورق المعاد تصنيعه لكل المطبوعات التي ستتضمنها احتفالية مهرجان استقبال العام الدراسي، بهدف تقديم نموذجاً حياً للطالب الجامعي منذ اليوم الأول له ورفع الوعي البيئي لدى الشباب.

وأشار أ. د. أيمن صالح إلى حرص الجامعة المستمر على التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني في العديد من المجالات لتحقيق التكامل المؤسسي بما يخدم الصالح العام.

واستعرضت أ. د. غادة فاروق عدداً من المشروعات الجاري تنفيذها في هذا السياق من بينها زراعة الأسطح بدون تربة واستخدام اللمبات الموفرة ودراسة إمكانية الاستفادة من طاقة الهواء، إلى جانب تجميع مياه الأمطار في خزانات للاستفادة منها، لافتة إلى جهود كلية الدراسات البيئية في مبادرة برنامج سفراء المناخ.

وأكد أ. د. عبد الفتاح سعود أن المتابعة المستمرة والقياس لتقييم مخرجات أي من هذه المشروعات هي فلسفة حرصت جامعة عين شمس على تنفيذها لرصد مدى النجاح والعائد من وراء تلك المشروعات.

كما ثمّن دور مركز الابتكار بالجامعة في تبني المشروعات الطلابية في المجالات الصديقة للبيئة، مؤكداً أن هناك حرص كامل على نشر الوعي البيئي بين طلاب المجتمع الجامعي بوجه خاص وهو ما ينعكس على المجتمع المحيط.

ووجه أ. د. عبد الفتاح سعود بفتح قنوات جديدة للتعاون مع روتاري في عدد من مجالات الرعاية الصحية والتدريب وغيرها، بما يسهم في توسيع قاعدة التعاون المشترك بين الجانبين.