أهلا بك في جامعة عين شمس

عميدة ألسن تكشف استعدادات الكلية للعام الجديد وآليات استخدام نظام التعليم الهجين

عملت كلية الألسن مجموعة من الاستعدادات لتطبيق نظام التعليم الهجين الذي تفرضه ظروف فيروس كورونا، وتمكنت من تطوير أداءها ليتماشى مع قواعد وأسس الجودة، وبالتزامن مع ذلك لم تغفل باقي الجوانب من حيث إعداد قاعات دراسية جديدة، وتقديم برامج مميزة للطلاب الملتحقين بنظام الساعات المعتمدة، إضافة إلى استحداث أقسام جديدة تميز الكلية عن باقي كليات الجامعات المصرية.. تفاصيل كل هذه الإنجازات تكشفها عميدة كلية الألسن الأستاذة الدكتورة سلوي رشاد في حوار لها.

ماهي الخطوات الاحترازية في ظل استمرار فيروس كورونا؟

اتخذنا الاجراءات الاحترازية وضبط قواعد التباعد الاجتماعي لطلاب الفرقة الرابعة خلال إجرائهم لامتحانات نهاية العام الدراسي الماضي، وهي نفس الإجراءات المزمع تطبيقها خلال العام الدراسي القادم، من حيث الحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات لجميع الطلاب والعاملين، وتقليل أعداد الطلاب داخل القاعات إلى جانب الاستعداد لعملية التعليم الهجين، بالإضافة إلى رفع حالة التأهب القصوى في عيادة الكلية والتأكيد على تواجد الأطقم الطبية بالكامل للتعامل مع أي طوارئ.

ماذا عن خطتكم لحضور الطلاب في العام الدراسي الجديد؟

تم تقسيم الطلاب إلى مجموعات، وذلك لتقليل أعداد الطلاب تطبيقًا لقواعد التباعد الاجتماعي، كذلك تم اتخاذ إجراءات لتخفيض أيام التعليم المباشر داخل حرم الكلية إلى ثلاثة أيام وثلاثة أيام أخرى عبر التعليم عن بعد، وفق توجيهات وزارتي التعليم العالي والصحة، وذلك بالتناوب بين فرق الطلاب.

من وجهة نظركم.. هل التعليم الهجين أفضل من التعليم المباشر المتعارف عليه ؟

لا شك أنه لا شيء يضاهي أهمية التعليم المباشر بالنسبة لتعليم اللغات، ولكن نظرًا لأهمية تطبيق آليات عملية التعليم الهجين خلال الفترة القادمة للظروف التي نمر بها بسبب فيروس كورونا، فستعمل الكلية على تطبيقه بما يتوافق مع معايير الجودة العالمية، وبالفعل قامت إدارة الكلية بتقسيم العملية التعليمية بنسبة 50٪ حضور الطالب داخل الكلية و 50% أون لاين.

وهل لديكم مقررات إلكترونية ؟

بالفعل استطاعت الكلية رفع مقررات العام الدراسي عبر منصة إلكترونية وفقا لمقاييس الجودة، بالإضافة الى إتاحة إمكانية عقد لقاء مباشر بين الطالب وعضو هيئة التدريس بمكاتبهم للرد من خلال الساعات المكتبية وساعات الإرشاد الأكاديمي للرد على استفسارات الطلاب.

وكيف تم تدريب أعضاء هيئة التدريس على تطبيق نظام التعليم الهجين؟

اتخذت كلية الألسن بجامعة عين شمس، سلسلة من الخطوات الاستباقية في عملية الاستعدادات للعام الدراسي القادم 2020/2021، تحت رعاية أ. د. محمود المتيني رئيس الجامعة، أ.د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

في إطار خطة التعليم الهجين التي تطبيقها في الكلية في ضوء توجيهات الجامعة، انتهت وحدة التعليم الإلكتروني بالكلية من المرحلة الأولى للدورات التدريبية لأعضاء هيئة التدريس بالأقسام المختلفة على إنتاج المقررات الإلكترونية على منصة كلية الالسن، والتي تركزت خلال تنظيم سلسلة من الدورات وورش العمل على إعداد مدربين من أقسام الكلية المختلفة وعددهم 60 مدربًا، خلال الفترة من 21 أغسطس وحتي الاول من سبتمبر الجاري، بعدها توالت التدريبات وورش العمل داخل الأقسام لتدريب السادة أعضاء هيئة التدريس على إنتاج المقررات.

وركزت الدورات التدريبية على الأدوات الرئيسية المستخدمة في بناء المقرر الإلكتروني وتقنيتها مثل أنشطة التعلم التكيفي والأنشطة التفاعلية وأنشطة العمل الجماعي داخل المقررات المختلفة، وتضمنت ورش العمل أيضا التدريب على بناء بنوك أسئلة بالمعايير القياسية داخل كل مقرر والتعرف على الأنماط المختلفة وتقنياتها.

كيف يمكن تدريب الطلاب على استخدام المنصات الإلكترونية للتعلم عن بعد؟

بالنسبة للطلاب الجدد سيتم التعامل معهم وتدريبهم خلال المحاضرات بحرم الكلية، كما سيتم التعامل مع الطلاب غير المتوفر لديهم الانترنت وأجهزة الكمبيوتر لمساعدتهم من خلال الكلية.

ما هي طبيعة مشروعات التخرج وكيف يتم العمل مع الدولة لتنفيذها على أرض الواقع؟

نحن لدينا مادة اسمها (قاعة البحث) وهي بمثابة مشروع التخرج للفرقة الرابعة، حيث يتم ربط هذه المادة بالموضوعات الهامة في التخصص أو برؤية الدولة بشكل عام، وذلك لمساعدة الطلاب في ربط أبحاثهم بالمتطلبات المجتمعية، وذلك في إطار خطة زمنية محددة لتسليم الموضوعات المطلوبة من الطلاب.

ما دور كلية الالسن في مشروع محو الأمية ؟

دشن قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية دعوة لطلاب الفرق الأولى والثانية والثالثة بالكلية، للاشتراك في فعاليات المشروع القومي لمحو الأمية، تحت رعاية أ.د. محمود المتيني رئيس الجامعة.

وكانت كلية الألسن بجامعة عين شمس، من أوائل الكليات بالجامعة التي أعلنت منذ عام 2015، أنها خالية من الأمية، ويعد محو الأمية من أهم التكليفات الرئاسية بجانب محاور التنمية والصحة والتعليم، كما أن كلية الألسن بجامعة عين شمس، لها تاريخ كبير منذ تأسيسها على يد العالم الجليل رفاعة الطهطاوي، في تنوير المجتمع المصري، حيث كانت أول كلية تُفعّل بروتوكول تعاون مع هيئة تعليم الكبار من خلال الدورات التدريبية التي دشتنها بالتعاون مع مركز تعليم الكبار بالجامعة والهيئة العامة لتعليم الكبار التابعة لمجلس الوزراء، ولا تألوا جهدًا في تسخير كل إمكانياتها التعليمية والبحثية في معالجة قضايا المجتمع المصري والمساهمة في تنميته، كما أن العمل المجتمعي خارج أسوار الجامعة يعد ركنًا أصيلًا في الرسالة التنويرية المنوطة بالجامعات.

هل مشاركة الطلاب في محو الأمية أمرًا اختياريًا ؟ وما هي آلية تنفيذه ؟

المشروع ضرورة قومية وليس اختياري للطلاب، وشرطًاً من شروط التخرج، فهذا المشروع يستهدف محو أمية أربعة أشخاص على الأقل لكل طالب، كما سيحصل الطالب على مكافأة مالية عن كل أمي ناجح، كما ستقوم الجامعة بسداد المصروفات الدراسية نيابة عن الطالب في العام الدراسي التالي في حالة قيامه بمحو أمية أكثر من أربعة دارسين.

هل تهتم الكلية بتوفير فرص عمل للخرجين ؟

نعم، فنحن لدينا وحدة متابعة الخرجين وبها قاعدة بيانات للخرجين، وبالفعل تطلب الشركات بيانات الطلاب بشكل دوري للعمل أو التدريب وتضم هذه الوحدة أيضًا بيانات الطلاب المكفوفين.

ماذا عن أحدث الاقسام في كلية الالسن ؟

أسسنا قسمي الكوري والياباني بالتعاون مع السفارات الكورية واليابانية، وأخيرًا في أغسطس 2019 تم تأسيس قسم اللغة البرتغالية تحت رعاية الأستاذ الدكتور محمود المتينى رئيس الجامعة، وأ.د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وبالفعل أمدنا الجانب البرتغالي بعدد من المدرسين لمساعدتنا، وحين تم الإعلان عن افتتاح القسم وجدنا عدد فوق المتوقع من الطلاب للالتحاق به، ولكننا نلتزم بعدد معين وفق قدرات البنية التحية للقسم.

هل هناك أي مشروعات جديدة تعمل عليها كلية الألسن حاليا ؟

بالفعل لدينا مشاريع داخلية، حيث تستعد الكلية لافتتاح عدد من القاعات الدراسية المجهزة بأحدث التقنيات التعليمية على مستوى الجامعات المصرية، تحت رعاية أ.د. محمود المتيني رئيس الجامعة، و أ.د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وذلك لاستقبال طلاب الساعات المعتمدة للدراسة بها .

ماذا عن تفاصيل البرامج الدراسية المقدمة لطلاب الساعات المعتمدة في الكلية ؟

الكلية بها 4 برامج للساعات المعتمدة تتيحها في العام الدراسي الجديد 2020/2021 ، وهي: برنامج الترجمة التحريرية والفورية باللغة الإنجليزية، برنامج الترجمة التحريرية والفورية باللغة الفرنسية، برنامج الترجمة المتخصصة في اللغة الروسية، برنامج الترجمة المتخصصة في اللغة الصينية، بالإضافة لبرنامج الترجمة واللغة العربية لغير الناطقين بها.

وتقدم كلية الألسن بجامعة عين شمس، برامج مبتكرة متميزة تطبق فيها معايير الجودة لتلبية احتياجات سوق العمل والمجتمع، كما أنها تعزز القدرات البحثية لتأهيل الخريجين؛ حتى يصبحوا باحثين متخصصين في مجالات اللغة والأدب والترجمة، وتستهدف الكلية التميز في دراسات اللغة والأدب والترجمة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي من خلال اتباع نظام يجمع بين العلم والابتكار.

كم عدد الساعات المعتمدة المطلوبة لنيل درجة الليسانس في الترجمة المتخصصة ؟

تبلغ عدد الساعات المعتمدة المطلوبة لنيل درجة الليسانس في الترجمة المتخصصة 144 ساعة مقسمة على أربع سنوات، وتشتمل المقررات الدراسية على مقررات جامعية تهدف إلى توسيع مدارك وثقافة الطالب في مختلف النواحي المعرفية، ومقررات كلية تهدف إلى تنمية معارف الطالب في اللغة العربية واللغة الأجنبية الثانية، ومقررات تخصص تحدد في السنوات الدراسية المختلفة وفقا لأسس علمية وموضوعية.

في النهاية .. ما هي النصائح التي تقدمينها للطلاب قبل العام الدراسي الجديد ؟

ابذلوا أقصي جهد للتفوق والتميز، وعلى الطالب أن يعي أن الشروط التي يتم وضعها للقبول بأقسام الكلية تأتى لخدمة مصلحة الطالب في المقام الأول، وعلى الطالب أيضًا أن يتقبل القسم الذي تم توجيهه إليه بمعرفة آليات التنسيق الداخلي للأقسام بالكلية، والسعي إلى تطوير اللغتين الأولى والثانية ليحقق الإبداع من خلالهما، ليستخدمهما في سوق العمل بشكل احترافي بعد التخرج.