أهلا بك في جامعة عين شمس
وزير التعليم العالي يشهد فعاليات المؤتمر السنوي العاشر لأورام الجهاز الهضمي والكبد والمسالك البولية
وزير التعليم العالي يشهد فعاليات المؤتمر السنوي العاشر لأورام الجهاز الهضمي والكبد والمسالك البولية

شهد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، فعاليات المؤتمر الدولي السنوي العاشر لأورام الجهاز الهضمي والكبد وأورام الجهاز البولي؛ لمناقشة أحدث ما وصل إليه العلم في مجالي تشخيص وعلاج أورام الجهاز الهضمي والكبد والمسالك البولية، والذي نظمته الجمعية الدولية لأورام الجهاز الهضمي والكبد والمسالك البولية، وذلك على مدار يومين خلال الفترة من 15 إلى 16 يوليو الجاري، بحضور د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، ود. هشام الغزالي أستاذ علاج الأورام، ومدير مركز الأبحاث بكلية طب جامعة عين شمس، وذلك بأحد فنادق القاهرة.

في بداية كلمته، أشاد الوزير بجهود العلماء المشاركين في مجال طب الأورام والجراحة في هذا المؤتمر في نشر العلم، ودفع البحث العلمي ضد أمراض الجهاز الهضمي والمسالك البولية إلى الأمام، مشيرًا إلى التطورات التي شهدها علاج أورام الكبد والكلى خلال العشر سنوات الماضية، ومنها: إنشاء شبكة علمية من العلماء المتخصصين حول العالم، تحسين مهارات ومعرفة الباحثين من الشباب، بالإضافة إلى رعاية المرضى ونتائج العلاج.

وأضاف د.عبدالغفار أن المؤتمر يقدم رسالة واضحة وهامة من خلال مناقشة أكثر من 200 ورقة علمية في 10 محاور مختلفة، منها: علاج وجراحة الأورام، وجراحات أورام المسالك البولية، والعلاج الاشعاعي، والبحث العلمي، والذكاء الاصطناعي والمعلوماتية الحيوية، والتحاليل والفحوصات الجينية، الأمر الذي ينعكس على عملية تطوير البحث العلمي في مجالي تشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي والمسالك البولية، واستقطاب نماذج علمية متميزة في هذا المجال.

   
   

ومن جانبه، ثمن د. محمود المتينى الجهود المبذولة في إعداد المؤتمر، والذي استمر على مدار 10 سنوات، مشيرًا إلى أن هذه المؤتمرات تمثل تحديًا دائمًا للعلاج والبحث في مواجهة أمراض السرطان، مضيفًا أنه لأول مرة هذا العام يتم مناقشة استخدام الذكاء الاصطناعي، وتوفير المعلومات الدقيقة في التشخيص الباثولوجى، وتحديد أوسع للخطة العلاجية مما يؤدى إلى نتائج أفضل بتكلفة أقل.

ومن جانبه، استعرض د.هشام الغزالي التطورات التي شهدها علاج أورام الجهاز الهضمي والكبد والكلى، عن طريق دمج العلاج المناعي بالعلاج الموجه للأورام، والعلاج المناعي بالمناعي، فضلًا عن استخدام الذكاء الاصطناعي لأول مرة في التشخيص الباثولوجي بقدرات تتجاوز العقل البشري، وتحديد خطط علاجية تحقق نتائج أفضل بتكلفة منخفضة.

وعلى هامش فعاليات المؤتمر، أقيم معرض للأجهزة التشخيصية والعلاجية، ومشاركة العديد من شركات الأدوية، بالإضافة إلى تنظيم عدد من جلسات النقاش وورش العمل.

جدير بالذكر، أن المؤتمر يقام هذا العام بالتعاون مع 10 جمعيات دولية، من بينها الجمعية الأمريكية للأورام والمجلس العالمي للسرطان، ومشاركة أكثر من 100 عالم أجنبي وإقليمي، على رأسهم أكبر جراحي البنكرياس في العالم البروفيسور ماركوس بوشلر أستاذ جراحة أورام البنكرياس بجامعة هايدلبرج بألمانيا، والبروفيسور هاينز لينز أستاذ علاج الأورام بجامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والبروفيسور ماك روش أكبر أساتذة العلاج الاشعاعي في العالم، وتيرى دوبير أستاذ الأشعة التداخلية بمعهد جوستاف روسيه بفرنسا.