أهلا بك في جامعة عين شمس
رئيس الجامعة يفتتح فاعليات المحاضرة العلمية الدولية حول أمراض الرئة والجهاز التنفسي
رئيس الجامعة يفتتح فاعليات المحاضرة العلمية الدولية حول أمراض الرئة والجهاز التنفسي

افتتح عبر تقنية الفيديو كونفرانس" أ.د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس فاعليات الندوة العلمية التي تعقدها كلية الطب ومستشفيات جامعة عين شمس بالتعاون مع الوكالة المصرية للتعاون من أجل التنمية (EAPD) وزارة الخارجية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا"، حول استخدام منظار الجهاز التنفسي لتشخيص أمراض الرئة والجهاز التنفسي المتوسطة.

جاء ذلك ذلك بحضور أ.د. أيمن صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث وأ.د. أشرف عمر عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية وأ.د. سامية عبده نائب المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية ومدير مكافحة العدوى والسيد أوساكي اكيهيرو نائب الممثل الرئيسي لمكتب جايكا بمصر ونخبة من أطباء الصدر والجهاز التنفسي بقسم الصدر بكلية الطب جامعة عين شمس من بينهم أ.د. ياسر مصطفى رئيس قسم الصدر وأ.د. إبراهيم يوسف رئيس قسم الباثولوجيا الإكلينيكية وعدد من الأطباء والمتخصصين ببعض الدول الإفريقية.

وفي كلمته الافتتاحية أكد الأستاذ الدكتور محمود المتيني حرص مستشفيات جامعة عين شمس على مواكبة أحدث التطورات العلمية والبحثية والتشخيصية في مجال أمراض الصدر والجهاز التنفسي، خاصة في ظل ظروف الجائحة العالمية.

وأشاد بالتعاون المثمر مع مؤسسة الجايكا اليابانية، لافتاً إلى ما قدمته المؤسسة من دعم وتمويل خلال شهر نوفمبر الماضي لتطوير وحدة رعاية الصدر بمستشفى الدمرداش والتي أصبحت تضم وحدة مناظير للشعب الهوائية ووحدة للرعاية المركزة ووحدة التعليم الطبي المستمر ومعمل محاكاة لتدريب الأطباء على مناظير الصدر بمختلف أنواعها وتدريبهم على فنيات الرعاية المركزة بأحدث الأساليب التعليمية والتدريبية.

         
   
         

وقال أ.د. محمود المتيني إننا نأمل أن يكون هذا الويبينار بداية لاستخدام تكنيكات طبية جديدة في التعامل مع الجائحة .

كما ثمّن أ.د. أيمن صالح التعاون بين جامعة عين شمس ومؤسسة الجايكا وجامعة هيروشيما اليابانية في العديد من المجالات وبخاصة المجال الطبي.

وأشاد أ.د. أشرف عمر بجهود الأطقم الطبية بمستشفيات جامعة عين شمس في مواجهة جائحة وباء كورونا العالمي، آملاً أن يسفر هذا اللقاء العلمي عن فتح آفاق جديدة للتعاون مع شركاءنا بمختلف الدول.

فيما أدارت أ.د. سامية عبده اللقاء العلمي ووجهت الشكر لكافة المشاركين، مؤكدة أهمية مثل هذه اللقاءات العلمية في نقل وتبادل الخبرات بما يثري المعرفة العلمية.

وقد ناقشت الندوة عدداً من الموضوعات المتعلقة بأمراض الرئة والجهاز التنفسي مع التركيز على طرق مكافحة أمراض المناطق الاستوائية المهملة (NTDS) ، وأهمية استخدام المناظير لتشخيص عدد من الأمراض الطفيلية غير العادية وخاصة في المرضى الذين يعانون من نقص المناعة، كذلك التأكيد على أهمية تطبيق ممارسات الوقاية من العدوى ومكافحتها.

وتحدث أ.د أشرف المراغي الأستاذ بقسم الصدر عن دور مناظير القصبات الهوائية في تشخيص وعلاج التهابات الصدر، وركزت أ.د نهاد عثمان الأستاذ بقسم الصدر على دور مناظير القصبات الهوائية في تشخيص COVID -19، كما عرضت أ.د. هالة الوكيل الأستاذ بقسم الطفيليات ما الذي يمكن أن تسهم به استخدامات مناظير القصبة الهوائية في تشخيص الأمراض الصدرية بالمناطق الحارةNTDS و تناولت أ.د. إيمان عبد الله بقسم علم الأمراض السريري أهمية تنظيف وتعقيم منظار القصبة الهوائية والإجراءات المتبعة لذلك.