logo

A S U

egypt أهلاً بك في جامعة عين شمس
في الحفل الختامي لخريجي مسئولي التدويل بالجامعات المصرية.. رئيس جامعة عين شمس يؤكد أهمية تدويل البرامج التدريسية
في الحفل الختامي لخريجي مسئولي التدويل بالجامعات المصرية.. رئيس جامعة عين شمس يؤكد أهمية تدويل البرامج التدريسية

نظمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الحفل الختامي لخريجي برنامج تدريب المدربين لمسئولي التدويل بالجامعات المصرية، والذي شارك فيه أربع جامعات حكومية وهي ، جامعة عين شمس، جامعة الزقازيق، جامعة حلوان وجامعة الفيوم، وذلك في إطار استراتيجية الوزارة نحو تدويل التعليم العالي وبناء القدرات بالمجتمع الأكاديمي لتنفيذ هذه الاستراتيجية.

وحرص الدكتور أيمن عاشور نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي والمشرف على قطاع البعثات والشؤون الثقافية على استقبال ممثلي الجامعات المشاركة والمتدربين وهيئة الخبراء بحضور كل من أ. د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، أ. د. عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، أ.د. ميرفت عسكر نائب رئيس جامعة الزقازيق لشئون الدراسات العليا ود. منى فؤاد عطية نائب رئيس جامعة حلوان للدراسات العليا، ود. رشا كمال القائم بعمل رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين بوزارة التعليم العالي.

وأشاد الدكتور أيمن عاشور بالبرنامج التدريبي والقائمين عليه وتقدم سيادته بالشكر لكل من جامعة الزقازيق ولجنة الخبراء على نجاح البرنامج، موجهًا بضرورة وضع إطار للمفاهيم وللخطة الاستراتيجية للتدويل بالجامعات المصرية وإعداد مسودة من اللوائح والقوانين المنظمة لذلك.

حيث أكد أ. د. محمود المتيني على أهمية تدويل البرامج التدريسية حيث أنها تساهم في رفع التصنيف العالمي للجامعات، مشددًا على أهمية إعداد كوادر تقود عملية التدويل بالجامعات المصرية وتحويل مخرجات البرنامج إلى خطة استراتيجية واضحة يستفاد منها في كل الجامعات المصرية.

ومن جانبه، قدم د. عثمان شعلان الشكر للدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي لرعايته ودعمه للبرنامج حتى النهاية، معربًا عن سعادته بنجاح البرنامج.

وأشارت الدكتورة رشا كمال إلى أنه سيتم تدريب كوادر من الجامعات المصرية؛ لدفع عملية التدويل في الجامعات الحكومية، موضحة أن هذا التدريب يعد الأول على مستوى العلاقات الدولية ويهدف لتطويرها لدى أعضاء هيئة التدريس بالجامعات.

وفي نهاية الحفل، كرم د. أيمن عاشور رؤساء الجامعات المشاركة حيث قدم لهم درع مبادرة "ادرس في مصر" لدعمهم للمبادرة وتحقيق التدويل، لاسيما وأن تحقيق التدويل سيساهم في زيادة أعداد الطلاب الوافدين الدارسين بالجامعات المصرية، كما تم تكريم السادة المتدربين.

وتلقى المتدربين التدريب على يد خبراء من خريجي البرنامج الدولي "حوار حول استراتيجيات التعليم العالي المبتكرة (DIES)" والمدعوم من جمهورية ألمانيا، حيث تم تدريب عدد 26 عضو هيئة تدريس وإداري على مستوى 13 جامعة، لخلق كوادر على مستوى عال من الخبرة والتدريب.

الجدير بالذكر أن التدويل في التعليم العالي هو إضافة عوامل دولية أو عولمية للتعليم العالي والهدف منها المنافسة العالمية لجذب المواهب وجذب الطلاب الأجانب للدراسة في مصر، وهذا يحدث بإنشاء فروع للجامعات والكليات الأجنبية في الدولة، وإتاحة برامج دراسية متطورة تسمح بتبادل الخبرات مع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والهيئات الإدارية للمؤسسات التعليمية، وتدويل المناهج الدراسية والأبحاث لكي تواكب تطور العصر، بالإضافة إلى انشاء شراكات مع جامعات أجنبية ومحلية.