الجلسة الافتتاحية لجلسة العلوم الإنسانية والاجتماعية بالمؤتمر العلمي الثامن لجامعة عين شمس

افتتحت فعاليات الجلسة الافتتاحية لقطاع العلوم الإنسانية والاجتماعية والتي ترأسها سمو الأمير ا. د نايف بن ثنيان آل سعود والاستاذة الدكتورة هبة شاهين رئيس قسم الإعلام بكلية الآداب وعضو الهيئة الوطنية للإعلام، بحضور ا. د ممدوح الدماطي وزير الآثار السابق، ا. د عبد الغني الجندي ، ا. د محمود عاشور أمين عام الجمعية الجغرافية السابق والأستاذ الدكتور طارق منصور وكيل كلية الآداب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

حيث استعرض ا. د ممدوح الدماطي وزير الآثار السابق الاعمال التي قامت بها بعثة الجامعة بمنطقة عرب الحصن بالمطرية منذ التوقيع علي اتفاقية البحث والتنقيب عام 2017، موضحا ان منطقة المطرية قد خرج منها معظم العلوم منذ حوالي 5000 سنة وحتي العصر البطلمي حيث تحولت العاصمة الي الإسكندرية مشيرا انه قد تم نقل الكثير من المسلات من معبد (رع) بالمطرية الذي تبلغ مساحته اربع اضعاف مساحة معبد الكرنك الي الإسكندرية وروما، كما تطرق سيادته الي الاكتشافات التي حققتها البعثة الاستكشافية للجامعة حيث تم اكتشاف معبد وقصر احتفالات ملكي، تمثال من الالبستر، مقصورة ملكية خاصة بتتويج الملك رمسيس الثاني وابنه مرنبتاح، عدد من التوابيت والاواني الفخارية والتي اكتشفت منذ 10 ايام فقط إلى جانب الكشف عن رئيس المهندسين الذي أشرف على الموقع.

 

 

وتناول ا. د عبد الغني الجندي استراتيجية 2030 وخطط تنفيذها، حيث قام بعرض عن كيفية وضع الاستراتيجية موضحا انها خطوة قد تأجلت كثيرا حتي تحققت بمشاركة حوالي 70% من اساتذة جامعة عين شمس واوضح ان الاستراتيجية ركزت علي عدة محاور منها معالجة الفقر الريفي، تحديث الزراعة حيث انه يعد قطاع ديناميكي يتطور كل يوم، كما تم تقسيم اقاليم مصر الي 5 اقاليم زراعية يتسم كل اقليم بها بصفات خاصة، واضاف انه لكي نعد استراتيجية سليمة قابلة للتنفيذ كان لابد من توافر عدد من الشروط الأساسية مثل المياه، الارض، الموارد البشرية ، السياسات والتشريعات ، الابحاث والتمويل ووجود آليات للتنفيذ والمتابعة.

وعن مشروعات التنمية المستدامة بالصحراء الغربية تحدث الأستاذ الدكتور محمود عاشور امين عام الجمعية الجغرافية السابق والأستاذ بقسم الجغرافيا بكلية الآداب موضحا انه هناك حوالي 100 مليون مصري يعيشون علي 5% فقط من مساحة مصر وهذا أمر لا يحدث في اية دولة مع حدوث تجريف مستمر للأراضي الزراعية حيث يتم تجريف 80 الف فدان كل عام بسبب مصانع الطوب الأحمر الي جانب الزحف العمراني علي الاراضي الزراعية وانتشار العشوائيات ، مشددا علي اننا لابد وان نستفيد من البنية التحتية المتاحة وكذلك الاستفادة من تجارب الآخرين مشيرا الي التجربة اليابانية وذلك بإنشاء قري صناعية علي محور الصحراء الغربية تكون بجوارها مزارع تخدمها لإنشاء مجتمعات جديدة، مختتما حديثه بضرورة انشاء وزارة الصحراء الغربية.

  • Apr 4, 2019