logo

A S U

egypt أهلاً بك في جامعة عين شمس
ألسن عين شمس تنظم يوم ثقافي للطلاب الوافدين بالكلية
ألسن عين شمس تنظم يوم ثقافي للطلاب الوافدين بالكلية

نظمت كلية الألسن بجامعة عين شمس يومًا ثقافيًا للطلاب الوافدين تحت رعاية أ. د. سلوى رشاد، عميد الكلية، وإشراف أ. د. ناصر عبد العال، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، ود. إلهام بدر، مدير مكتب الوافدين بالكلية، حيث افتتح أ. د. ناصر عبد العال، وكيل كلية الألسن بجامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب فعاليات يوم الوافدين بالكلية، بحضور أ. د. شيرويت الأحمدي، مدير وحدة الوافدين والأساتذة الزائرين بالجامعة، ومشاركة وحدة دعم المرأة ومناهضة العنف.

         
   
         

وخلال كلمته الافتتاحية أكد أ. د/ ناصر أن الاهتمام بالطلاب الوافدين يأتي على رأس أولويات الجامعات المصرية ضمن توجهات استراتيجية مصر ٢٠٣٠، وتندرج تحت مظلة مبادرة "ادرس في مصر"، التي أطلقتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مشددًا على أن التوجه العام في الجامعات المصرية اليوم يصب في اتجاه تطوير رؤية الجامعات المستقبلية والسعي إلى مواكبة الركب العالمي في مجال الارتقاء بنُظم التعليم العالي، بهدف تعزيز مكانة الجامعات المصرية في التصنيفات الدولية والارتقاء بها.

بينما وجهت أ. د. شيرويت الأحمدي، مدير وحدة الوافدين والأساتذة الزائرين بالجامعة، الشكر لإدارة الكلية لمجهوداتها في الارتقاء بالعملية التعليمية وجذب الطلاب الوافدين للدراسة بها من خلال برامجها المتنوعة ورعايتهم للوافدين، مؤكدة أن جامعة عين شمس، كان لها السبق على مستوى الجامعات المصرية في إنشاء قطاع العلاقات الدولية والتعاون الآكاديمي وترأسه أ. د. شهيرة سمير، وكيل كلية الطب والمدير التنفيذي للقطاع، وقام القطاع بوضع استراتيجية فعالة بالتنسيق مع كليات الجامعة، للنهوض بمستوى الطلاب الوافدين بالجامعة، وذكرت أن جامعة عين شمس تضم اليوم طلاب من ٨٤ جنسية من مختلف أنحاء العالم، وأشارت إلى أن كلية الألسن قامت بدور محوري في تحقيق أهداف القطاع الجديد كان من أهمها تخصيص يومين في الأسبوع لتعليم الطلاب من غير الناطقين باللغة العربية قواعد اللغة لدمجهم في الدراسة بجامعة عين شمس بمختلف كلياتها.

وتابعت حديثها مؤكدة أن القطاع يمثل حلقة الوصل بين الطلاب والإدارة المركزية للطلاب الوافدين بوزارة التعليم العالي، كذلك توفير الأنشطة الترفيهية والرحلات والمهرجانات والندوات الثقافية للطلاب الوافدين، وإشراكهم في الأنشطة على مستوى مصر والخارج.

كما أكدت د. إلهام بدر، مدير مكتب الوافدين بالكلية، أن الطلاب الوافدين جزء من الكلية يتم دمجه في مختلف الأنشطة الثقافية والفنية بالكلية، ونسعى لحل مشاكل الطلاب الوافدين سواء دراسية أو اجتماعية وغيرها من المشاكل على وجه السرعة، مشيرة إلى أن منسقي الأقسام العلمية يبذلون جهد كبير في توجيه ورعاية الوافدين بكافة الطرق الممكنة.

كما ألقى رئيس قسم اللغة العربية بكلية الألسن أ. د. وجيه يعقوب كلمة حول أهمية قسم شعبة غير الناطقين باللغة العربية حيث تم تأسيس قسم لغير الناطقين باللغة العربية عام ١٩٩٤، وشهد تخرج عدد كبير من الطلاب الذين حصلوا الآن على درجة الدكتوراة، كما تنفرد الكلية على مستوى العالم ببرنامج دولي للغة العربية لغير الناطقين بها، ويعمل على تقديم خدمات واسعة لكل أقسام الكلية، حيث أنه يعتمد على الترجمة من وإلى اللغة العربية.

وألقت أيضًا أ. د. مرفت علي رئيس قسم اللغة الصينية بالكلية كلمة حول مدى انتشار دراسة اللغة الصينية وإقبال الطلاب الوافدين على دراستها، حيث يضم القسم أكثر من 80 طالب وافد، وقد شاركت في فعاليات اليوم وحدة دعم المرأة ومناهضة العنف بالجامعة والتي ترأسها أ. د. هند الهلالي بورشة عمل مخصصة للطلاب الوافدين لدمجهم في المجتمع المصري وتوضيح كيفية التعامل في المواقف المختلفة التي تواجههم كطلاب جدد.

كما شهد اليوم تكريم عميدة الكلية الأستاذة الدكتورة سلوى رشاد لعدد من الطلاب الوافدين بالكلية لمشاركتهم في فعاليات يوم الوافدين بالكلية وفي كافة أنشطة الكلية المختلفة .