البحوث التطبيقية


انطلاقا من دور قطاع شؤون المجتمع وتنمية البيئة بجامعة عين شمس في تمويل البحوث التطبيقية بالجامعة كأحد لأهم الوسائل التي تساهم في حل مشكلات المجتمع المختلفة . فها هو يتبنى أبحاثاً تطبيقية في شتى المجالات التي تعود بالنفع على المواطن ، ومن ثم على المجتمع المصري كله في محاولة منه لعلاج المشكلات البيئية الخاصة بالمجتمع البيئي التي ظهرت في السنوات الأخيرة في مصر وجاءت هذه الأبحاث لتمثل نماذج يحتذى بها في عدة مجالات منها على سبيل المثال :-

المجالات الصناعية والتكنولوجية : تساهم البحوث التطبيقية في  استخدام المصادر الطبيعيـــة لخدمة الإنسان وأغراضه دونما إهدار للموارد .

وفى المجالات الصحية : تساهم البحوث التطبيقية في معرفة طرق العدوى وانتشار الأمراض ورسم الخريطة الصحيـة يمثل حجــر الزاوية في الاستفادة  القصـوى مـن العنصر البشــرى وتجنب المزيد من الأمراض بهدف الحصول على مجتمع خالي من الأمراض . 

وفى التنمية الاقتصادية والزراعية  تساهم البحوث التطبيقية في زيادة وتطوير العقل البشرى في استحداث وسائل جديدة للاستفادة من المصادر الطبيعية واستغلالها الاستغلال الأمثل وبهذا تساهم البحوث التطبيقية في جميع مجالات التنمية البيئية ويتم اختيار هذه الأبحاث طبقاً لمجموعة من القواعد والمعايير المنظمة لاختيار البحوث التطبيقية ووفقاً لاحتياجات المجتمع

بحيث يسهم تطبيق وتنفيذ تلك البحوث في حل العديد من المشكلات التي يواجهها المجتمع سواء كانت قومية أو اجتماعية أو بيئية حتى أصبحت لهذه البحوث مردود بيئي  في الأعوام الأخيرة يمكنها من الحصول على  

  • نشر البحث التطبيقي في إحدى المجلات الدولية أو المحلية .
  • تسويق البحث التطبيقي للاستفادة به في المجتمع الخارجي .
  • الحصول على براءة اختراع للبحث التطبيقي .

الأمر الذى أدى إلى  الاستفادة العلمية من هذه الأبحاث ( دولياً – عالمياً)  . 

نظراً لأهمية البحوث التطبيقية وما تقدمه من إسهامات فى حل مشكلات المجتمع فقد قام قطاع شؤون المجتمع والبيئة بالمساهمة فى تمويل عدد ( 107 ) بحث تطبيقي أعتباراً من عام 2015 حتى عام 2018.

 

بيان بالبحوث التطبيقية الجديدة التى تم تمويلها من قطاع البيئة 2018/2017 

بيان أحصائى بالبحوث التطبيقية خلال الفترة من 2013 – 2017 

 بيان بالبحوث التطبيقية الجديدة والمستمرة الممولة من الجامعة لعام 2016/2017