مركز الشبكات وتكنولوجيا المعلومات
news
ورشة عمل حول أنظمة شمس يعقدها مركز الشبكات وتكنولوجيا المعلومات

نظمت وحدة شمس بمركز الشبكات وتكنولوجيا المعلومات، ورشة تدريب حول أنظمة شمس بمقر المركز، وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، والأستاذ الدكتور أيمن صالح نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، وإشراف الدكتور إسلام حجازي مدير مركز الشبكات وتكنولوجيا المعلومات بجامعة عين شمس.

حاضر في الورشة المهندس محمود عبد الدايم الذي تناول عدة أنظمة رئيسية من أنظمة شمس، حيث تم التطرق بالشرح والتوضيح إلى نظام الأرشيف الإلكتروني الذي يختص بتسجيل المراسلات الصادرة والواردة في إدارات الجامعة وكلياتها المختلفة.

كما عرج على نظام المجالس الذي يشمل مجالس أقسام الكليات، ومجالس الكليات، إضافة إلى مجالس جامعة عين شمس، ومجالس قطاعات الجامعة التي تضم قطاعات التعليم والطلاب والدراسات العليا والبحوث وخدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وتناولت ورشة التدريب أيضًا نظام الأجهزة العلمية الذي يشمل آليات لحصر الأجهزة العلمية والبحثية الموجودة في كل كليات الجامعة وتاريخ استجلابها وصيانتها واحتياجاتها من حيث مواد التشغيل وأماكن توزعها في الكليات، ومن خلال هذا النظام يمكن لأي طالب أو باحث في الجامعة معرفة الأجهزة التي يمكنه الاستفادة منها.

         
   
         

واستهدفت الورشة التي أقيمت بناء على طلب من عدة جهات وإدارات وكليات في الجامعة، عددًا من الموظفين من مختلف الإدارات والكليات.

وأشار المهندس محمود عبد الدايم على هامش الورشة إلى أنه سيتم معرفة احتياجات الكليات والإدارات المختلفة لتكييف النظام المستخدم بما يتناسب مع متطلبات العمل في كل جهة.

من جانبه أوضح الدكتور إسلام حجازي مدير مركز الشبكات وتكنولوجيا المعلومات بجامعة عين شمس أن وحدة شمس تضم العديد من الأنظمة التي تم إطلاقها خلال عامي 2015- 2016 وهي: نظام الأرشيف الإلكتروني، نظام المجالس، نظام الأبحاث العلمية، نظام الأجهزة العلمية، نظام أعضاء هيئة التدريس، نظام قرارات الدراسات العليا، نظام الموافقات الأمنية للطلاب الوافدين، نظام الرسائل العلمية.

ولفت حجازي إلى أن أغلب الأنظمة مستخدمة في جميع الكليات والإدارات كل حسب احتياجاته واختصاصاته.

ونوه مدير مركز الشبكات وتكنولوجيا المعلومات بجامعة عين شمس، إلى أن عمليات التحديث والتطوير مستمرة على الأنظمة المختلفة، وكان آخرها إجراء تحديثات على أنظمة الرسائل العلمية والأجهزة العلمية والأبحاث العلمية، والمجالس.

     
 
     

وأوضح أن نظام الرسائل العلمية عبارة عن نظام يضم جميع الرسائل العلمية التي تم منحها في جامعة عين شمس من قبل باحثيها وطلابها إضافة إلى رسائل علمية من جامعات مصرية أخرى، لافتًا إلى أن النظام يضم حوالي 180 ألف رسالة علمية كاملة يرجع بعضها للخمسينيات.

أما نظام قرارات الدراسات العليا فيشمل قرارات الترقيات ومنح الدراسات العلمية، وفيما يخص نظام أعضاء هيئة التدريس فيضم جميع بيانات أعضاء هيئة التدريس من حيث بياناتهم الشخصية والعلمية.

ولفت حجازي إلى أنه جرى خلال الفترة الماضية تنظيم العديد من ورش التدريب، التي تهدف إلى التعريف بالتحديثات التي تتم على الأنظمة المختلفة، أو عندما توجه إدارات وكليات مطالبات بعقد ورش تدريب حول الأنظمة.