- دمج ثقافة الجودة الشاملة والتحسين المستمر فى العملية التعليمية والبحثية.

- إثراء المعارف النظرية والتطبيقية وفقاً للمعايير الأخلاقية والإجتماعية والثقافية للمجتمع.

- نشر ثقافة وأخلاقيات البحث العلمى.

- تدعيم التعاون بين الجامعة والجامعات الأخرى ومراكز البحث العلمى محلياً وإقليمياً وعالمياً.

- تطوير البرامج التعليمية فى ضوء المعايير المحلية والإقليمية والعالمية.

- إمداد الطلاب بأحدث مصادر المعرفة والتكنولوجيا الحديثة لتنمية قدرتهم فى الإبتكار والقيادة والتعلم الذاتى والعمل الجماعى والمنافسة.

- تدعيم التعليم المستمر والتعليم عن بعد.

- تفعيل دور المراكز والوحدات ذات الطابع الخاص لتقديم الخدمات البحثية والإستشارية للمجتمع.