جامعة عين شمس تحتفل بانتهاء ترميم 1300 صفحة لكتاب أبو قراط في الطب

كتبت: رباب نصار

عدسة: سندس سعيد

أنهت اليوم البعثة الصينية لترميم المخطوطات عملها بجامعة عين شمس وذلك عقب فترة عمل استغرقت 43 يوماً بدأت في يوليو الماضي.

وكان مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس قد استضاف عدد من الخبراء الصينيين بمعهد ترميم المخطوطات بجامعة فودان الصينية وذلك في إطار اتفاق التعاون بين الجامعتين وتمهيداً لوضع تلك البرديات والمخطوطات النادرة بالمتحف الذي تعتزم جامعة عين شمس إنشاءه.

وخلال الاحتفالية التي أقامها مركز البرديات والنقوش بهذه المناسبة، أكدت أ.د. نهى سالم مديرة المركز حرص إدارة الجامعة برئاسة أ.د. عبد الوهاب عزت على توسيع قاعدة التعاون المشترك بين المركز وجامعة فودان الصينية لتبادل الخبرات في مجال الترميم حفاظاً على حضارتين من أقدم وأعرق الحضارات على مستوى العالم.

كما أشاد أ.د. طارق منصور وكيل كلية الآداب ومستشار المركز بجهود قيادات الجامعة في مد أواصر العلاقات الثقافية والعلمية والمشروعات المشتركة بين جامعة عين شمس ونظيراتها في جمهورية الصين الشعبية وغيرها من الجامعات وهو ما يزيد من ثقل جامعة عين شمس دولياً على كافة المستويات ويؤكد ما تتمتع به من سمعة دولية وقدرة تنافسية بين مختلف جامعات العالم، آملاً في استكمال مشروع الترميم لتحقيق الأهداف المرجوة منه.

وقد استعرض رئيس الوفد الصيني مراحل المشروع وما تم انجازه. كما قدمت د. مرفت جابر عرضاً حول كتاب ابقراط في الطب وهو واحد من الكتب النادرة التي تقتنيها جامعة عين شمس وخضع لعمليات الترميم ولا يوجد له نظير بمكتبات العالم العربي وتبلغ عدد صفحاته 1300 صفحة.

وفي نهاية الاحتفالية تم تقديم شهادات الشكر والتقدير لفريق العمل وكافة  العاملين في المشروع وإلى اعضاء الوفد الصيني وبحضور ا.د. عليه حنفى المدير الأسبق للمركز و أ. زينب أصلان مدير المكتبة المركزية بالجامعة ود. مصطفى محمد عبد الحميد

المدرس المساعد بقسم ترميم الآثار بكلية الأثار - جامعة القاهرة وعدد من أعضاء هيئة التدريس  بالجامعة.