فريق الفنون الشعبية لجامعة عين شمس يقدم عروضا فنية بالأردن

كتبت : رباب نصار

أعلن أ.د. فتحي الشرقاوي نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب عن نجاح وتميز العروض الفنية لفرقة الفنون الشعبية للجامعة وذلك خلال مشاركتها في فاعليات مهرجان المدينة الدولي للفنون الشعبية والمقام بالمملكة الأردنية الهاشمية تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سناء عاصم.

و أوضح أ.د. فتحي الشرقاوي أن منتخب الجامعة للفنون الشعبية الذي يرأسه الفنان مصعب عثامنه كان قد لبى الدعوة للمشاركة في المهرجان الدولي والذي يشارك به نخبة من فرق الفنون الشعبية من العديد من دول العالم من بينها " اوكرانيا - سيريلانكا - ارمينيا -تركيا - الشركس.

مؤكدا أن إدارة الجامعة برئاسة    الأستاذ الدكتور عبد الوهاب عزت قدمت كل سبل الدعم المادي والمعنوي لأعضاء الفرقة للظهور بالمظهر اللائق وهو ما انعكس بالفعل على ما قدمته الفرقة من إشادة واسعة عقب انتهاء عروضهم خلال حفل الافتتاح الذي أقيم بالمركز الثقافي بالعاصمة الأردنية عمان بحضور سمو الأميرة سناء عاصم والعديد من الوزراء الأردنيون وسفراء الدول المشاركة بالمهرجان والشخصيات العامة.

  وأضاف أ.د. فتحي الشرقاوي أن إدارة المهرجان طالبت الفرقة بإعادة تقديم عروضهم الفنية عدة مرات نظرا لتميزه الشديد وما لاقاه من استحسان وإعجاب الحضور بشكل منقطع النظير

كما طالب وزير الثقافة الأردني فريق طلاب جامعة عين شمس للفنون الشعبية بتقديم عرضهم في اليوم التالي على المسرح الروماني بعمان القديمة وهو مسرح أثري عريق وقف عليه كبار نجوم العالم ويعد شرف لأي فرقة محترفة أن تقدم عروضها الفنية عليه؛ لافتا إلى أن طلاب الجامعة قاموا برفع علمي مصر وجامعة عين شمس ونجحوا في تقديم عرضا أبهر الحاضرين من جمهور الأردن والسياح من مختلف أنحاء العالم

واستكمالا لهذا النجاح قدم فريق جامعة عين شمس عرضا آخر في ساحة مدينة البتراء الأثرية السياحية وسط جمهور من كل انحاء العالم.   ثم قدم الطلاب في آخر أيام المهرجان عرضا كبيرا على المسرح الرئيسي بجامعة اليرموك الأردنية بحضور السيد رئيس الجامعة ولفيف من السادة العمداء والأستاذة والطلاب.

ثم قام رئيس الوفد المصري بتقديم درع جامعة عين شمس لرئيس جامعة اليرموك كما تبادل الطلاب اللقاءات والصور.

هذا وقد تلقت جامعة عين شمس عدة دعوات لتقديم عروض الطلاب الفنية في مجالات الفنون الشعبية والمسرح في العديد من مدن وجامعات المملكة الأردنية بالإضافة إلى دعوات من سفراء وممثلين عن الدول المشاركة بالمهرجان لتقديم عروضهم الفنية المميزة بتلك البلدان.