افتتاح المؤتمر السادس عشر لمركز تعليم الكبار بجامعة عين شمس

تغطية إعلامية: ولاء أبودهب

تغطية مصورة: أحمد المسلمى-إسلام شعبان

افتتح أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس صباح اليوم مؤتمر مركز تعليم الكبار السادس عشر تحت عنوان" تعليم الكبار في العصر الرقمي... التحدي العربي الكبير" بحضور أ. د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و رئيس مجلس إدارة المركز وأ.د. محمد عبد الخالق مدبولي مدير إدارة التربية بالمنظمة العربية للتربية والعلوم و أ.د.أحمد حسن قائم بعمل رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، ود. عاشور عمري مدير المركز ومقرر عام المؤتمر.

وأكد أ.د. عبد الوهاب عزت خلال كلمته على أهمية الاستفادة من التطور التكنولوجي الذى يشهده العالم وتوظيفه في محو الأمية وتعليم الكبار بحيث يمكن تسهيل العملية التعليمية وتحريرها من شروط وجود فصول بمواعيد محدده ووجود معلم بتوفير تطبيق إلكتروني يسهل التعامل معه بدون معلم ويوفر الكثير من المهارات القرائية والمعرفية للمتعلم.

كما تحدث أ.د. نظمي عبد الحميد حول التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم منذ عقدين تقريباً والذي جعل الإنسان أكثر ارتباطاً بالأجهزة الإلكترونية سواء كان الشخص متعلم أو أمي مما ييسر تلقى المعلومات والتعلم.

واشار أ.د. نظمي عبد الحميد الى خطة التنمية المستدامة 2030 والتي تتبنى الاستثمار التكنولوجي في مختلف المجالات وخاصة التعلم سواء للكبار أو الشباب والأطفال للوصول لأفضل تعليم في أقل وقت وتكلفة.

وأوضح أ.د. أحمد حسن دور الهيئة العامة لتعليم الكبار في مواجهة الأمية بمختلف صفاتها سواء كانت أمية هجائية للقراءة والكتابة أو أمية وظيفية تتعلق ببعض المفاهيم والمعارف المتعلقة بعمل أو وظيفة محددة أو الأمية المعلوماتية التي تتعلق بالمعلومات والبيانات وجميعها يجب توظيف التكنولوجيا في التعامل معها.

كما أشار د. عاشور عمري إلى مشاركة أكثر من 13 دولة عربية وأفريقية في جلسات المؤتمر المختلفة مما يثمن من قيمة التوصيات المنتظرة.

وأضاف د. عاشور أن المؤتمر يناقش عددا من المحاور من بينها: العصر الرقمي ومفهومه وتوجهاته وانعكاساته على تعليم الكبار في الوطن العربي، كما يناقش الأدوار الجديدة لمؤسسات تعليم الكبار في العصر الرقمي.

كما يستعرض المؤتمر بعض تحديات تعليم الكبار والتعلم مدى الحياة وخطط وبرامج واستراتيجيات ومناهج تعليم الكبار في العصر الرقمي.

كما يتناول المؤتمر دور منظمات المجتمع المدني في تطوير برامج تعليم الكبار في العصر الرقمي وتمكين المرأة العربية من أجل المشاركة بإيجابية والتمكين التقني الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة ودور وسائل الإعلام والاتصال الرقمية في تعليم الكبار والتعلم مدى الحياة.

وفى ختام الحفل أهدى أ.د. عبد الوهاب عزت وأ.د. نظمي عبد الحميد درع المركز إلى أ.د. سعيد خليل عميد كلية التربية سابقا و أ.د. ماجد ابو العينين عميد كلية التربية وأ.د. جمال الدهشان عميد كلية التربية جامعة المنوفية وأ.د. عميد كلية التربية جامعة أسيوط وأ.د يحيى الكرم مدير هيئة تعليم الكبار بالمملكة العربية السعودية و أ.د. نواف الزهيري مدير هيئة تعليم الكبار بالكويت و أ. سمير عبد الناصر الأمين العام للجامعة.