ندوة بهندسة شبين الكوم حول الطاقة الشمسية وسد حاجة السوق من الكهرباء

نظمت كلية الهندسة بشبين الكوم جامعة المنوفية ندوة تكنولوجية حول الطاقة الشمسية الحاضر والمستقبل في مصر بالتعاون مع شركة RGS للطاقة الشمسية وذلك برعاية الدكتور معوض الخولي رئيس الجامعة وبحضور الدكتور أحمد القاصد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور عبد الرحمن قرمان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتورة عزة لاشين عميدة الكلية.

أشار الدكتور معوض بأن الطاقة الشمسية تعد أحد أهم المصادر المتجددة في العالم وأن كليات الهندسة بالجامعة بها العديد من التخصصات الهامة التي تبحث عن كل ما هو مستحدث ومتجدد في صناعة الطاقة، فكلية الهندسة بمنوف بها 6 برامج دراسية جديدة تلبي احتياجات السوق المتغير بأحدث برامج التدرب للطلاب المهندسين، وذلك وفقا لما ورد في موقع جامعة المنوفية

وحول الضرورة وراء استخدام الطاقة المتجددة تناول الدكتور شعبان مبروك رئيس مشروع تطبيقات الطاقة الشمسية بالكلية عن الجديد في أبحاث الطاقة الشمسية لتخصص الهندسة الكهربية والخبرات التي تراكمت في قسم الهندسة الكهربية وإنجازات القسم في استخدام الطاقة.

وأوضح المهندس محمد على رئيس شركة RGS للطاقة الشمسية عن متطلبات الطاقة الشمسية في السوق المصري موضحـــًا بداية عصر استخدام هذا النوع من الطاقة في عام 2014 فور إعلان الحكومة المصرية قانون تعريف بيع الكهرباء من الطاقة الشمسية لسد فجوة احتياجات السوق من الكهرباء. مشيرًا إلى اختلاف الطاقة الشمسية من دولة إلى أخرى من حيث قوة السطوع الشمسي وفترة هذا السطوع وكمية الفيرم، حيث تعتبر الصحراء الغربية بمصر من أكثر المناطق المليئة بالإشعاع الشمسي.

وقد إمتدت فعاليات ورش الندوة حول الجديد في أبحاث الطاقة الشمسية لتخصص هندسة القوى الميكانيكية للدكتور عماد حامد منسق برنامج الطاقة الجديدة. واستخدامات الطاقة الشمسية في مجال التنمية المستدامة في مصر للدكتور حمدي الغيطاني رئيس قسم الطاقة الشمسية – المركز القومي للبحوث.