ختام مؤتمر التكنولوجيا وآفاق التنمية المتواصلة في القرن 21

كتبت : ريهام يحي امبابي

اختتمت أمس فعاليات المؤتمر الدولي التاسع للتكنولوجيا وآفاق التنمية المتواصلة في القرن 21 " تحت عنوان : التكنولوجيا والتنمية المستدامة في إطار إستراتيجية 2030 و الذي استمر علي مدار ثلاث ايام في الفترة من 18 فبراير وحتى 20 فبراير الجارى.

وقد اكدت أ.د. سوزان القليني عميدة كلية الآداب – جامعة عين شمس ومقرر عام المؤتمر ان  التوصيات التى اوصى بها المؤتمر تبنت فكرة مبادرة الأمل والتفاؤل التي تهدف إلي حث الإعلام علي إستخدام التكنولوجيا الايجابية والبعد عن التكنولوجيا السلبية وبناء روح التفاؤل و الأمل والتفاخر بإنجازات مصر الحديثة ، تبني فكرة مبادرة اصحاب الرؤية المصرية لتقديم خبراتهم في مختلف المجالات من اجل بناء رؤية مستقبلية للنهوض بمصرنا الحبيبة ، أهمية تعميم تكنولوجيا تأمين المعلومات إلي جميع مستويات المؤسسات المصرية ، توطين التكنولوجيا والحرص علي التحول من مستوردين الي مصنعين التكنولوجيا والاستفادة من تجارب الدول الأخري مثل سنغافورة لنقل التجربة العملية، تفعيل التشريعات الخاصة بالتكنولوجيا وحقوق الملكية الفكرية والتكنولوجيا والعمل علي تحديثها وتفعيل تنفيذ القوانين الخاصة بها ، استخدام وسائل التكنولوجيا المعمول بها وفقا للمعايير الدولية في حماية البيئة ، التواصل مع وزارة التخطيط و اللجان المسئولة عن تنفيذ أستراتيجية التنمية المستدامة : رؤية مصر 2030 مثل (لجان البيئة، الطاقة، الابتكار والبحث العلمي، اللجنة الاقتصادية) ورفع التوصيات والابحاث العلمية للاستفادة منها وإدماجها في جدول الخطط  بالإضافة إلي مخاطبة الغرف التجارية / اتحاد الصناعة / تحديث الصناعة بتوصيات المؤتمر والابحاث العلمية المقدمة فيه  مع بحث الانضمام لمؤتمر التنمية المستدامة الذي تنظمه وزارة التخطيط و التعاون الدولي كإمداد لمؤتمر الاستثمار .

وجدير بالذكر ان المؤتمر نظم من خلال مؤسسة نيوبلانت ومركز التعاون الأوروبي العربي بالتعاون مع نقابة المهن العلمية ومنظمة العواصم والمدن الأسلامية .