تكريم أعضاء هيئة التدريس المشاركين بحملات التوعية بجامعة عين شمس

كتبت:ربـاب نـصار

كرم أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس وأ.د.نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون قطاع خدمة المجتمع و تنمية البيئة عدد من السادة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة تقديرًا لجهودهم في حملات التوعية التي نظمها القطاع خلال الفصل الدراسي الأول و استهدفت طلاب المدارس الابتدائية و الاعدادية و الثانوية و طلاب التعليم الصناعي و مدرسي المراحل التعليمية المختلفة و الإخصائيين الاجتماعيين و النفسيين و الأولياء الأمور.

جاء ذلك على هامش فاعليات اجتماع مجلس القطاع بحضور السادة وكلاء شئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة بكليات و معاهد الجامعة و أ.د. هبه شاهين مدير المركز الإعلامي بالجامعة وأ.سمير عبد الناصر أمين عام الجامعة المساعد لشئون القطاع.

حيث أهدى أ.د. عبد الوهاب عزت و أ.د. نظمي عبد الحميد شهادات التقدير لكل من أ.د. عمر الشوربجي أستاذ طب الأسرة و المجتمع و عميد معهد الدراسات العليا سابقًا ، أ.د.إيمان إبراهيم عبد المنعم وكيل كلية التمريض لشئون المجتمع ، أ.د.إيهاب عيد أستاذ الصحة العامة و الطب السلوكي ووكيل معهد الدراسات العليا للطفولة ،أ.د. جمال شفيق أستاذ علم النفس بمعهد الدراسات العليا للطفولة ،أ.م.د.سهام جرجس راغب رئيس قسم تمريض صحة المجتمع، أ.م.د.حسام إسماعيل هيبه أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية ، د.فريال فؤاد مليكه مدرس تمريض صحة المجتمع ،أ.م.د. هالة محمد استاذ مساعد تمريض صحة المجتمع ،ود.سماح فاروق المرسي مدرس المناهج بكلية البنات، د.ميرفت محمد مدرس تمريض صحة المجتمع، د.الشيماء عبد الله حافظ مدرس التغذية و علوم الأطعمة ،د.ميادة محمد فاروق مدرس الصحة النفسية تربية خاصة بكلية التربية النوعية.

يذكر أن القطاع أطلق 32 حملة توعية خلال الفصل الدراسي الأول و ذلك إيماناً بالدور المجتمعى لجامعة عين شمس فى خدمة المجتمع المحيط.

و تناولت الحملات عدد من المجالات الثقافية و المهارية و الصحية و التوعوية مثل: " التعامل النفسي السليم مع الطلاب المصابين بالأمراض المزمنة ، أضرار التعامل مع الباعة الجائلين ، الأخطار المهنية المصاحبة للأعمال الحرفية ، الظواهر السلبية فى المجتمع المدرسي، التأثير السلبى للإعلام على الطلاب فى المراحل التعليمية المختلفة ، تنمية مهارات التفكير الإبتكارى ، كيفية تعامل المدرسين مع الفروق الفردية للطلاب، الحرية المشروعة و كيفية التعبير عن الرأى ، العنف فى المدارس و أثاره السلبية على المراحل التعليمية المختلفة ، و التغذية السليمة و الوقاية من الأمراض المزمنة ".