رئيس جامعة عين شمس يعزي في ضحايا حادث الكاتدرائية.

كتبت: رباب نصار

قدم ا. د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس والوفد المرافق له مساء اليوم التعازي في ضحايا حادث التفجير الإرهابى الذى وقع بمحيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وضم الوفد المرافق لسيادته كل من: الأستاذ  الدكتور نظمى عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، الأستاذ الدكتور طارق منصور وكيل كلية الآداب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومنسق  بيت العائلة المصرية بالجامعة والأستاذ  الدكتور هبه شاهين رئيس قسم الاعلام بكلية اﻵداب ومدير المركز الاعلامى للجامعة.

وكان فى استقبال وفد الجامعة نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطى الأرثوذكسي.

وأعرب الأستاذ الدكتور عبد الوهاب عزت عن خالص تعازى جامعة عين شمس أعضاء هيئة تدريس وطلاب واداريين لافتًا إلى أن المصريين  -مسلمين وأقباط - شعب واحد متماسك  ضد الإرهاب.

كما أعرب نيافة الأنبا إرميا عن شكره وامتنانه لما بذله جميع الأطباء والطواقم الطبية بمستشفى الدمرداش  الجامعى من جهود كبيرة ساهمت فى سرعة تقديم الخدمات الطبية اللازمة لمصابى التفجيرات مما قلص أعداد الضحايا وساهم بشكل كبير فى انقاذ أرواح عشرات المصابين.

ومن الجدير بالذكر ان جامعة عين شمس كانت قد وقعت بروتوكول تعاون مع المركز الثقافي الأرثوذكسي  بهدف  توفير فرص التدريب لطلاب الجامعة وتدشين حملات توعية مجتمعية ودعم النشاط الإعلامي المشترك وعقد المؤتمرات والندوات الثقافية ودعم مفاهيم المواطنة وقبول الآخر.

كما شمل الاجتماع وضع اللمسات النهائية لملتقى الوحدة الوطنية: " يد واحدة .. وطن واحد " الذى سوف يعقد فى تمام الحادية عشر من صباح يوم الثلاثاء الموافق 3 من يناير المقبل بقاعة المؤتمرات الكبرى بالجامعة والذى يأتى تمشياً مع متطلبات المرحلة الراهنة التى يمر بها الوطن فى ظل ما نشهده من أحداث إرهابية تسعى لزعزعة أمن و استقرار السلام المجتمعى و الوحدة الوطنية.