المؤتمر العلمى السادس لجامعة عين شمس.. نحو استراتيجية جامعة عين شمس 2018- 2023

كتبت : ريهام يحي امبابي

تنظم جامعة عين شمس المؤتمر العلمي السادس للجامعة بعنوان " نحو استراتيجية جامعة عين شمس 2018 -2023 " وذلك تحت رعاية معالى الأستاذ الدكتور / أشرف الشيحي وزير التعليم العالى والبحث العلمى.

ويرأس المؤتمر أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة ونواب المؤتمر كل من أ.د. خالد عبد الغفار نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا و البحوث و أ.د. فتحي الشرقاوي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب أ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع و تنمية البيئة وذلك في الفترة من  11 الى 13 إبريل 2017 بقاعة المؤتمرات الكبرى كلية الصيدلة - جامعة عين شمس.

وجاءت أهمية هذا المؤتمر إن الجامعة بصدد إعداد استراتيجيتها الثالثة 2018-2023، فقد رأت أن يكون هذا المؤتمر وتوصياته نواة للاستراتيجية الجديدة.

ويهدف المؤتمر إلى أن يشارك علماء الجامعة ومبدعوها، وشباب باحثيها، وطلابها، وإداريوها، بآرائهم فى تحديد الأولويات الاستراتيجية النابعة من احتياجاتهم الحقيقية، على أن تكون توصياتهم وآراؤهم نقطة البدء والانطلاق؛ ليتم صياغتها بعد ذلك فى صورة أهدافٍ استراتيجية وإجرائية وخطط تنفيذية تتبناها الجامعة.

ولا تنسى الجامعة دور رجال الصناعة والاقتصاد والساسة والمفكرين فى إثراء تطلعاتها الاستراتيجية، والإسهام فى تنفيذها؛ إيماناً منها بضرورة التكيف مع المستجدات الطارئة على الوطن، وضرورة انصهار الجامعة فى مجتمعها الخارجى والتأثر به والتأثير فيه؛ ولإيمانها بأن العلم وحده هو السبيل إلى سد الفجوات العلمية والمعرفية، والعبور لطموحات المستقبل.

اشار أ.د. شريف قطب مدير وحدة دعم وتطوير المشروعات والبحوث  بجامعة عين شمس ومقرر المؤتمر أن  المؤتمر يهدف  إلي ﺘﺄﺼﻴل ﻤﺒﺩﺃ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻜﺔ ﻓﻲ ﺇﻋﺩﺍﺩ ﺍﻟﺨﻁﺔ الاستراتيجية 2018-2022 للأﻁـﺭﺍﻑ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴــﺔ كافة ﺩﺍﺨـل ﺍﻟﺠﺎﻤﻌــﺔ ﻭﺨﺎﺭﺠﻬﺎ، وإشراك المجتمع الجامعى والمدنى فى تقييم إنجازات الجامعة، ومن ثم تحديد الهوية الاستراتيجية للجامعة وملامح مستقبلها خلال خطتها الخمسية القادمة، وﺘﻌﺭﻑ مستجدات ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻡ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ورصد ﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺴﺎﺕ ﺍﻟرائدﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻤﻌﺎﺕ المرموقة ﻻﺴﺘﺨﻼﺹ ﺘﻭﺠهات ﺍﻟﺘﻁﻭﻴﺭ ﺍﻷﺴﺎﺴـﻴﺔ، بالاضافة إلى طرح أفكار أكاديمية موجهة لدعم الصناعات التنافسية والبحوث التطبيقية نحو جامعة بحثية تطبيقية، ومناقشة سمات الجيل الرابع للجامعات وتحديد فوائده ومردوده على الجامعة والمجتمع، واستقراء رؤية المجتمع المدنى فى القضايا ذات الأولوية، وسبل التعامل معها، ودوره فى صياغة خطة الجامعة المستقبلية وتنفيذها، ودراسة إمكان ابتكار أنظمة للتكامل وقنوات اتصال وآليات تعاون بين الجامعة ومختلف القطاعات والمؤسسات، لتعظيم الإفادة من الموارد البشرية والبحثية والإنتاجية بالدولة،  كما يتم اقتراح أوجه لربط منظومة المعرفة بالجامعة مع المشروعات القومية تأصيلاً لدور الجامعة فى التنمية المستدامة، وأخيرا استخلاص معالم الخطة الاستراتيجية للجامعة 2018 – 2022 وأولوياتها بوصفها نتاجا لتوصيات المؤتمر.

وأكدت الدكتوره هناء عودة مديرة مركز التميز التربوي بكلية التربية و مقررة المؤتمر ان المؤتمر سيناقش مجموعة من المحاور منها محور التعليم والتعلم ، محور البحث العلمى ، محور شئون المجتمع والبيئة محور التطوير الإدارى ، وأخيرا محور تنمية الموارد المالية.